أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبـــار / جبهة الجولاني تفرج عن قائد أحد الفصائل بعد اعتقاله ثلاث سنوات بتهم تحت التعذيب!

جبهة الجولاني تفرج عن قائد أحد الفصائل بعد اعتقاله ثلاث سنوات بتهم تحت التعذيب!

وكالة الأنباء الإسلامية – حق
أفرجت جبهة الجولاني عن قائد فصيل في الشمال السوري، اعتقلته لنحو ثلاث سنوات.

وقالت وكالة “إباء” التابعة للجولاني إن “هيئة تحرير الشام” أفرجت عن قائد حركة “حزم”، أحمد الخولي “أبو عبد الله”، الذي اعتقل مطلع العام 2015، بعد قتال “النصرة” لجبهة ثوار سوريا وحركة حزم.

الخولي، الذي خرج بعد اعتقاله بمدة بفيديو يعترف فيه بالمشاركة في اغتيال القيادي في “النصرة” أبو يعقوب العمر، وتبين لاحقا أن الاعترافات أخذت منه تحت التعذيب، خرج لعدم وجود أدلة كافية ضده وفقا لـ”إباء”، إضافة إلى “تلاشي مشروع حزم”، في إشارة إلى قضاء “النصرة” على الحركة قبل عامين.
وقالت “إباء” إن “أبرز أسباب اعتقال الخولي كونه كان مسؤولا عن ملف العلاقات الخارجية في حركة حزم وقتها، والتي لم تكن تخفي تبعيتها للأمريكان، وأيضا التهمة الموجهة لهم باغتيال الشيخ يعقوب العمر”.

يذكر أن الخولي شارك في الثورة السورية منذ اندلاعها، وكان أحد مؤسسي كتيبة “الفاروق” في حي بابا عمرو بمدينة حمص عام 2011.
وبعد ذلك، أسس الخولي لواء “فاروق الشمال”، لتنشط في إدلب وحماة، قبل أن يؤسس حكة “حزم”، عام 2014، ولم تستمر الحركة طويلا؛ إذ قضت عليها “جبهة النصرة” بعد معارك عنيفة.
وشن ناشطون وشرعيون سوريون هجوما على هيئة تحرير الشام وقائدها “أبو محمد الجولاني”، قائلين إنه وبالرغم من الإفراج عن الخولي، إلا أن تعويضه سنوات قضاها خلف القضبان يعدّ أمرا صعبا.
وقال مغردون إن “الظلم الذي تعرض له الخولي يعكس فوضى الملفات القضائية في الشمال السوري”، إذ تستمر الفصائل باعتقال المئات من فصائل أخرى، ومستقلين، بتهم غير قطعية.

تعليقات الفيسبوك

comments

16 تعليق

  1. #جديد

    مركز #الحياة للإعلام يقدم
    مرئي: من الداخل 7 (النسخة العربية)

    https://cloud.mail.ru/public/4cdw/Tg63EW9C7

    https://cloud.mail.ru/public/MFiA/CvJJr7Yk1

    https://cloud.mail.ru/public/MztN/tBZYZUnVn

    https://cloud.mail.ru/public/Ci3E/FjvkpdSVA

    https://cloud.mail.ru/public/97L9/GpC1Fkmxy

    https://drive.google.com/open?id=1ADyBSiT6QlMpe7HNRdy1oCqr2f-YcnSw

    https://drive.google.com/open?id=1JAopQjiOCaO8jUvBrlb1c2spymXqyjhl

    https://drive.google.com/open?id=1JfaiY4PFiQP5AMaSaAQuGjC-aPcldjcm

    https://drive.google.com/open?id=1Z6CgtI3POAyJIYTZToiNTSqteqk4DQTN

    https://drive.google.com/open?id=1ppll01akOjss94K4MIE5_tpCjTrCRpO5

    https://drive.google.com/open?id=1pszhgSuzYotCB1Pt9gNHAWACmncebCZC

    https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZ7aIz7ZzFBFqk6FybVK1ybVlAgvtYVjM6By

    https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZXaIz7ZiuQnSaS7C90UWwaRWIEflLw88sR7

    https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZ5aIz7ZYMStn7tGdKmh7RKTKNrbB5BiB9ky

    https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZJaIz7ZkK8KK8Bu574J1dAnkl7WeYNoiT7V

    https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZFaIz7ZFONKAWYYT8brdauO4oAsWXohVPjX

    http://thevid.net/v/kz6eifw5g2zwihpjaire4ie

    http://thevid.net/v/i5q0eue4iluyqodtl0

    http://thevid.net/v/phzbbr4mnyx45bynlctv

    http://thevid.net/v/og2zvfe4hlr

    http://thevid.net/v/edafmiqlg5

    https://openload.co/f/hxI2Nh-okJ8

    https://oload.stream/f/l18I-IfH438

    https://oload.stream/f/kKDWZt6wi7c

    https://oload.stream/f/ySUzl0qIaMU

    https://oload.stream/f/bzRldfHuZ3k

    https://www.dropbox.com/s/ztupard8jyoikme/inside7.mp4?dl=0

    https://www.dropbox.com/s/9kxvxiv3akfi282/inside7%281%29.mp4?dl=0

    https://www.dropbox.com/s/tqk4o3h67u8fwyk/inside7%282%29.mp4?dl=0

    https://mega.nz/#!Q0ZmQRYK!SsphOTK9Mk5TYZY8LvE-kvWYOIhWN26Wy6gySDHtPRU

    https://mega.nz/#!Atp2jR6K!SsphOTK9Mk5TYZY8LvE-kvWYOIhWN26Wy6gySDHtPRU

    https://mega.nz/#!UxpTgBbZ!imF7EIjvl018J57pexv751fpIjCma_zXiAuO3XKdmBA

    https://mega.nz/#!d4AXVDwB!ALI2Vgs34E0ol4YIf1hAnmcqfKGR0JW5dY93ZnlalgM

    https://mega.nz/#!U8BgUaoB!imF7EIjvl018J57pexv751fpIjCma_zXiAuO3XKdmBA

    http://upfile.vn/jgFCZVBm7CBC/inside7-mp4.html

    http://upfile.vn/IwGt_VBm7CBC/inside7-mp4.html

    http://upfile.vn/jdFm_VBm7CBC/inside7-mp4.html

    http://upfile.vn/nwGmZVBm7CBC/inside7-2-mp4.html

    http://upfile.vn/xsGCZVBm7CBC/inside7-2-mp4.html

    +++

    #AlHayat Media Center Presents
    The Video Release of: INSIDE 7 (English Version)

    https://drive.google.com/open?id=1SJm61_gRyHbJmROmFKI7gIw7rexAW2Ck

    https://drive.google.com/open?id=10-XpefJqyNfhfWv83X8bB0VvCLGUYp-1

    https://drive.google.com/open?id=1Hc9a2uq0L6if5lRnPkkoIHXJU4r5BOoM

    https://drive.google.com/open?id=1ZRjkNnBPxsaDwXSe6LEjwhjq7r0oyxyn

    https://drive.google.com/open?id=1abWW7wVuDb-RVJnuqCdHYyDs0XyhyRhc

    https://drive.google.com/open?id=10x9hrlj-iJIrxxGHy0qifWIJ165x2-9N

    https://cloud.mail.ru/public/9Qov/j6x9bGFH2

    https://cloud.mail.ru/public/ACPP/ZW6oqeFDn

    https://cloud.mail.ru/public/A7R1/jncHaoH3J

    https://cloud.mail.ru/public/554e/yfVKZvdqP

    https://cloud.mail.ru/public/CEgQ/wzfmvDNAi

    https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZdNIz7Z783PyEwkIYSFqThclBwbQSvzdDv7

    https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZ6NIz7ZXpUsIQTJqkLvQmea08yfIy1kPkPy

    https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZGNIz7ZapMLiHH9saVCwKiMmUI9MJU76H17

    https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZiNIz7Z1fPyGOwAID71IyMkmkRyM8cECPIV

    https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZrNIz7ZSEhPaSU8AIkD1rswRyzhQycHUSHy

    http://thevid.net/v/lps4zta5avuywz3at4tpi5

    http://thevid.net/v/rmpmmroqevfsm66f2nbb3k6c

    http://thevid.net/v/06gpsidqyoxe3j0peor

    http://thevid.net/v/nfajw5qualeziy3lpbmt60ld

    http://thevid.net/v/qfpe6thzchm236mistye2ln

    https://oload.stream/f/VF0h-JNsGps

    https://oload.stream/f/mlaFQQtwqPY

    https://oload.stream/f/b9sQKFPJiLw

    https://oload.stream/f/qmsK0KWkCQU

    https://oload.stream/f/DyanZ0ImBf8

    https://www.dropbox.com/s/e8xwv1n5lw2hlpy/inside7en.mp4?dl=0

    https://mega.nz/#!5lxikRoK!VZf5YXs7SY-3r9BYPFpo1iAnua9BteRSan9f6PoJW-s

    https://mega.nz/#!5kgi0BCS!VZf5YXs7SY-3r9BYPFpo1iAnua9BteRSan9f6PoJW-s

    https://mega.nz/#!Zk4UmBhZ!VZf5YXs7SY-3r9BYPFpo1iAnua9BteRSan9f6PoJW-s

    https://mega.nz/#!E9gWwKpR!VZf5YXs7SY-3r9BYPFpo1iAnua9BteRSan9f6PoJW-s

    https://mega.nz/#!tto1zbqb!VZf5YXs7SY-3r9BYPFpo1iAnua9BteRSan9f6PoJW-s

    http://upfile.vn/6qBCAqZCN~Ig/inside7en-mp4.html

    http://upfile.vn/n-GtZVBm7CBC/inside7en-mp4.html

    http://upfile.vn/uCBCAqZCNrGQ/inside7en-mp4.html

    http://upfile.vn/IgFmZVBm7CBC/inside7en-mp4.html

    http://upfile.vn/FCBCAqZCNVIQ/inside7en-mp4.html

  2. 🌞عہۣۗہۣۗبہۣۗہۣۗيہۣر الجہۣۗہۣۗنہۣۗہۣۗہۣة🌞 http://t.me/abieraljana5

    http://t.me/abieraljana5
    اللهم صل على محمد وآل محمد

  3. to you no name لعنة الله عليك ياكذاب يا مفتري . دولة اسلام لايخالف الشرع

  4. ما حكم سرقة الكفار

  5. يا أخوتي إنشروا ما فعلتموه بالأزيدية واغتصاب القاصرات الأطفال خلوا الناس تعرف حقيقتكم

    • فقال والذي بعثك بالحق لأفرينهم بلساني فري الأديم ... / ...

      أ يا (No name) نكرة؛ يعرفه الجبار ولا أعرفه.
      ألا لعنة الله والملائكة والناس أجمعين عليك وعلى من خلفوك؛ أسأل الله لك الشتات وخزي الدنيا والآخرة وطول العمر والفقر مخزيا منبودا بين العالمين.
      اللهم أمين.
      أمن على الدعاء إن كنت صادقا وما أضنك إلا مفتري نكرة عبد الجهل والدياثة.

    • https://www.youtube.com/watch?v=7aax7FfeXSU
      لتعرف من الذي اغتصب اليزيديات.

  6. الروابط للتحميل والمشاهدة بمختلف الجودات
    وهذا شرح مصور بسيط لتجاوز الروابط لمن لم يستطع
    http://www.techbdarija.com/2017/07/getsurl.html?m=1

    ولا تضروه شيئا | ولاية الخير
    http://gsul.me/9v0N
    صحيفة النبأ العدد 117 – الخميس 15 جمادى الأولى 1439
    http://gsul.me/9v19
    صحيفة النبأ العدد 116
    http://gurl.ly/9a9B
    المكلومون في سبيل الله | ولاية الفرات
    http://gsur.in/95Vu
    سبل السلام | ولاية الخير
    http://gsur.in/95Vy
    صحيفة النبأ العدد 115 – 1 جمادى الأولى 1439هـ
    http://gsur.in/95VC
    حرب بالوكالة | ولاية الأنبار
    http://gurl.ly/95VG
    صحيفة النبأ العدد 114 – 24 ربيع الآخر 1439هـ
    http://gsur.in/95VI
    سنة الله | ولاية البركة
    http://gurl.ly/95VL
    ملة إبراهيم | ولاية سيناء
    http://gurl.ly/95W1
    حملة الراية 2 | ولاية البركة
    http://gsurl.in/95W5
    يا كفار العالم | مركز الحياة للإعلام
    http://gsurl.in/95W8
    خذلوا عن دولتكم 2 | ولاية الخير
    http://gsurl.in/95Wd
    من الداخل 6 | مركز الحياة للإعلام
    http://gurl.ly/95Wr
    تصيدوهم أيها الموحدون | الصومال
    http://gsurl.in/95Wt
    عزم الكماة 3 | ولاية الأنبار
    http://gsurl.in/95Ww
    نصرة المستضعفين | ولاية ديالى
    http://gsurl.in/95Wx
    وصية أحد منفذي الهجوم على كنيسة مارمينا في حلوان جنوب القاهرة
    http://gsurl.me/95WA
    حتى تاتيهم البينة
    http://gsul.me/9v1P

  7. ماهو حكم اموال الهندوس والبوذيين وعبدة الاصنام الصينين في ماليزيا

    • لاحرمة لها
      يقول رسول الله امرت ان اقتل الناس حتى يشهدوا ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فاذا فعلوا ذلك عصمو منى دماؤهم واموالهم الا بحق الاسلام وحسبهم على الله تعالى
      وهذا الحديث فى صحيح البخارى

      • صادق (Muslim) الحديث صحيح ودماء المشركين حلال الا ان يقولو الشهادتين ويقيمو الصلاة ويرتو الزكاة وهذا كله باجماع العلماء المتقدمين

      • عفوا اخي بارك الله فيك
        علمت شخصا ياخذ من اشياء الصينين والهندوس خفيه اي من امتعتهم ومحلاتهم التجاريه
        فهل هذا يعتبر من السرقه
        ولانني قرات عن هذا
        والمسلم إذا دخل بلاد الكفار فإنه يدخلها بعهد وأمان – وهي التأشيرة التي تعطى له لتمكنه من دخول بلادهم – فإذا أخذ أموالهم بغير حق فإنه يكون بذلك ناقضاً للعهد فضلاً عن كونه من السارقين .

        والمال الذي سرقه منهم محرم فعن المغيرة بن شعبة أنه كان قد صحب قوماً في الجاهلية ، فقتلهم وأخذ أموالهم ، ثم جاء فأسلم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ” أما الإسلام أقبلُ ، وأما المال فلستُ منه في شيء ” ، ورواية أبي داود : ” أما الإسلام فقد قبلنا ، وأما المال فإنه مال غدرٍ لا حاجة لنا فيه “.

        رواه البخاري ( 2583 ) وأبو داود ( 2765 )  ، وصححه الألباني في صحيح أبي داود ( 2403 )

        قال الحافظ ابن حجر :

        قولـه ” وأما المال فلستُ منه في شيءٍ ” أي : لا أتعرض له لكونه أخذه غدراً ، ويستفاد منه : أنه لا يحل   أخذ أموال الكفار في حال الأمن غدراً ؛ لأن الرفقة يصطحبون على الأمانة ، والأمانة تؤدَّى إلى أهلها مسلِماً كان أو كافراً ، وأن أموال الكفار إنما تحل بالمحاربة والمغالبة ، ولعل النبي صلى الله عليه وسلم ترك المال في يده لإمكان أن يسلم قومه فيرد إليهم أموالهم .

        ” فتح الباري ” ( 5 / 341 ) .

        قال الشافعي – رحمه الله – : وإذا دخل رجل مسلم دار الحرب بأمان .. وقدر على شيء من أموالهم لم يحل له أن يأخذ منه شيئاً قلّ أو كثر؛ لأنه إذا كان منهم في أمان فهم منه في مثله، ولأنه لا يحل له في أمانهم إلا ما يحل له من أموال المسلمين، وأهل الذمة ، لأن المال ممنوع بوجوه :

        أولها إسلام صاحبه .

        والثاني مال من له ذمة .

        والثالث مال من له أمان إلى مدة أمانه وهو كأهل الذمة فيما يمنع من ماله إلى تلك المدة .

        ” الأم ” ( 4 / 284 ) .

         وقال السرخسي – رحمه الله – : أكره للمسلم المستأمِن إليهم في دينه أن يغدر بهم لأن الغدر حرام، قال صلى الله عليه وسلم : ” لكل غادر لواء يركز عند باب أسته يوم  القيامة يعرف به غدرته “، فإن غدر بهم وأخذ مالهم وأخرجه إلى دار الإسلام كرهت للمسلم شراءه منه إذا علم ذلك لأنه حصله بكسب خبيث ، وفي الشراء منه إغراء له على مثل هذا السبب وهو مكروه للمسلم ، والأصل فيه حديث المغيرة بن شعبة رضي الله عنه حين قتل أصحابه وجاء بمالهم إلى المدينة فأسلم ، وطلب من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يخمس ماله ، فقال : ” أما إسلامك فمقبول ، وأما مالك فمال غدر فلا حاجة لنا فيه

        • العبد الفقير

          الحمد لله
          المسلم يدخل بلاد الكفار بعهد وامان اذا كان هناك من يمثله مع الكفار بعهد وامان اليس كذلك؟؟ لست مبيحا للسرقة،لكن حاليا لا يوجد من يمثلني كمسلم امام الكفار، فالعهد الذي يمنحوه للمسلم بناء على اوراقه الثبوتية، فإن كانت صادرة من مزرعة نواطيرها كلاب حراسة للمصالح الصليبية والالحادية والوثنية منحوه التأشيرة، كما هو الحال مع قطعان محميات الخليط الهندي. أما ان كان من محميات اهلها لديهم نخوة ويمتلكون(بعضهم)غيرة على الاسلام واهله فلن يمنحوه تأشيرة إلا بشق الانفس، والدليل اهل العراق، واليمن، والجزائر، وتونس والمغرب وغيرها.
          فتاوى العلماء رحمهم الله كانت في زمن لم يكن الاستعباد وصل الى ما نحن عليه الان، وربما لو كنوا احياءً لكان لهم رأياً ثانيا والله اعلم.
          حربهم شاملة ومفتوحة علينا ولا استثناء فيها، فلماذا نحن نستثني ونؤطر ونقنن؟ رب قائل يقول اننا نمثل الاسلام، وهذا صحيح، لكن هل احترموا اسلامنا وعقيدتنا؟ ارجوك لا تقل يسمحوا بالمساجد والصلاة والصيام. وتذكر انهم لا يسمحوا بالدفاع عن اي فصيل يعتبر(جهادي) في قوانينهم واعرافهم فهل استوعبت القصد ام ليس بعد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى