كشفت “سميرة الدحيم” زوجة الداعية الشهير الشيخ خالد الراشد، المعتقل في سجون آل سعود منذ العام 2005 عن الأوضاع الحالية لزوجها وما يعانيه داخل السجن.

 

وقالت “الدحيم” في تغريدة دونتها عبر نافذتها الشخصية بـ”تويتر” رصدتها (وطن)ما نصه:”لمن يسأل عن  #الشيخ_خالد_الراشد  مضى عليه ١٢سنة وبدأت السنة ١٣وهناك آمال وآلام فيارب بلغنا بقدرتك فرجا عاجلا قريبا عنا وعن جميع المسلمين”

ولجأت زوجة “الراشد” في تغريدة أخرى إلى “الله” وسألته أن يفك أسر زوجها، وغردت “اللهم إنا نسألك فرجا قريبا عن  #الشيخ_خالد_الراشد وعن جميع المسلمين اللهم اشرح صدره ويسر أمره وفرج عنه وعن جميع المسلمين”

 

يشار إلى أن الداعية السعودي “خالد الراشد” حكم عليه بالسجن ابتداءً 5 سنوات بعد نيته الاعتصام مع مجموعة من الشبان أمام مبنى إمارة الرياض لمطالبة المسؤولين بإغلاق السفارة الدنماركية بعد إساءة بعض الصحف الدنماركية للرسول عليه الصلاة السلام، وضاعف القاضي الحكم عليه مرتين ليوصله إلى 15 سنة بعد مشادة كلامية بينه وبين «الراشد».

 

واشتهر الشيخ الراشد أو الشيخ «الأسيف»، كما يطلق عليه، بمحاضراته الدعوية التي لاقت صدى واسعًا بين الشباب السعودي والعربي.

 

وكانت أنباء قد ترددت بعد تولي الملك سلمان الحكم مباشرة عقب وفاة الملك عبدالله، بأن “سلمان” قد أمر بالإفراج عن الشيخ خالد الراشد، ولكن زوجة الراشد خرجت حينها وكذبت هذه الأخبار.

 

وأعلنت زوجته سميرة الدحيم، في حسابها على «تويتر» حينها في أول يناير من العام 2015، عدم صحة الأخبار المتداولة، وقالت: «لا جديد عن الشيخ وفي كل يوم نحن بانتظار الفرج. كلنا يقين بما عند الله».

 

وأضافت: «أجرينا اتصالًا بالشيخ خالد الراشد، وغير صحيح ما تردد حول الإفراج عنه، وفي انتظار الفرج»، وطالبت بضرورة عدم «نقل أخبار عن الشيخ من أي حسابات أخرى».