أخبار عاجلة
الرئيسية / آية وحديث / جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا

جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا

بسم الله الرحمن الرحيم

{ إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ } 33 المائدة

عن أبي قلابة حدثني أنس -بن مالك- أن نفرا من عكل ثمانية قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعوه على الإسلام، فاستوخموا الأرض وسقمت أجسامهم، فشكوا ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: ألا تخرجون مع راعينا في إبله فتصيبون من أبوالها وألبانها، فقالوا: بلى، فخرجوا فشربوا من أبوالها وألبانها فصحوا، فقتلوا الراعي وطردوا الإبل، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فبعث في آثارهم فأدركوا فجيء بهم، فأمر بهم فقطعت أيديهم وأرجلهم وسمر أعينهم ثم نبذوا في الشمس حتى ماتوا” رواه مسلم

عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال إن النبي كان يقول: “اللهم إني أسألك عيشة نقية وميتة سوية ومردا غير مخزي ولا فاضح” رواه الطبراني والبزار

تعليقات الفيسبوك

comments

إلى الأعلى