أخبار عاجلة
الرئيسية / أهم الأخبار / ظلم وإجرام “حماس” يدفع أحد السائقين للانتحار بحرق نفسه في رفح

ظلم وإجرام “حماس” يدفع أحد السائقين للانتحار بحرق نفسه في رفح

وكالة الأنباء الإسلامية – حق

تسبب ظلم وإجرام أجهزة أمن “حماس” الذي فاق حدود طاقة الناس على الاحتمال إلى دفع أحد السائقين للانتحار بحرق نفسه في رفح.

فقد أقدم مواطن يعمل سائقاً في مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، مساء الأربعاء 9 آب 2017، على حرق نفسه داخل موقف مركبات عمومية في مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، محاولاً الانتحار بعيد سكب مادة البنزين على جسده بعيد تكرار شرطة حماس تحرير مخالفات مرورية ظالمة بحقه.

وقد بدأت أجهزة أمن حماس بحملة ضد السائقين بتحرير مخالفات مرورية باهظة، في ظل تردي الأوضاع المالية وانتشار حالة البطالة في القطاع.

وكان العشرات من المواطنين في قطاع غزة قد أصيبوا أو لقوا حتفهم جراء سكب البنزين على أنفسهم وإلقاء أنفسهم من علو احتجاجاً على أوضاعهم في ظل حكم حماس في غزة.

وفي سياق آخر وفي إجراءات مشابهة لما تقوم به أجهزة أمن الأنظمة العربية ضد المجاهدين والإسلاميين وما تمارسه سلطة أوسلو في الضفة الغربية قامت أجهزة أمن حماس في تأشيرة واضحة للعدو اليهودي وإثباتًا للحرص التام على منع أي عمليات جهادية ضدها بعد قيام مجاهدين سلفيين باطلاق صاروخ على عسقلان قبل يومين بحملة مداهمات همجية استهدفت منازل مجاهدين سلفيين مطلوبين لإسرائيل ومنازل أقربائهم وأنسبائهم في مناطق الكرامة والشيخ رضوان بمدينة غزة في محاولة لاعتقالهم.

 

تعليقات الفيسبوك

comments

إلى الأعلى