الرئيسية / أهم الأخبار / لا بيانات استنكار من الفصائل الفلسطينية.. نظام الأسد يعدم مهندس الإلكترونيات وأشهر مطور للبرمجيات الفلسطيني “باسل الصفدي” بعد اعتقال دام ٥ سنوات

لا بيانات استنكار من الفصائل الفلسطينية.. نظام الأسد يعدم مهندس الإلكترونيات وأشهر مطور للبرمجيات الفلسطيني “باسل الصفدي” بعد اعتقال دام ٥ سنوات

وكالة الأنباء الإسلامية – حق

أفادت أنباء مؤكدة بقيام نظام الأسد بإعدام مهندس الإلكترونيات وأشهر مطور للبرمجيات الفلسطيني “باسل الصفدي” بعد اعتقال دام ٥ سنوات في سجون الاجرام السورية .

وافادت الانباء بأن الناشط السوري الفلسطيني باسل خرطبيل الصفدي قد أُعدِم في أحد مراكز الاعتقال التابعة لنظام الأسد. وعرف عن الصفدي دفاعه عن حرية التعبير والمعلومات، وكان رمزا للمقاومة السلمية. كما كان باسل مدافعا سلميا عن حقوق الإنسان، وله فضل كبير في إدخال خدمات الإنترنت المجانية في سورية.

باسل خرطبيل الصفدي ، ٣٢ سنة ، فلسطيني من مواليد دمشق ، وهو وحيد أمه وأبيه ، اعتقله نظام الاسد يوم ١٥ آذار ٢٠١٢ قبل أسبوعين من موعد زفافه ولم تسمع عائلته أي خبر منه منذ 2015. ومساء أمس قالت زوجته بأن عائلته تعتقد الآن بأنه قُتِل بعد وقت قصيرة من آخر اتصال تلقوه منه في 2015.
ويقوم نظام الأسد بتعذيب واعتقال تعسفي وإعدام لعشرات آلاف السوريين الأبرياء في سجونه غير مئات الآلاف الذين قتلهم ببراميله المتفجرة التي دمرت مدن وبلدات سورية كاملة.
ومن اللافت ان الفصائل الفلسطينية التي تسارع عادة لاصدار بيانات استنكار لكل حادثة تعنيها او لا تعنيها تصمت صمت القبور ولم يصدر عنها اي بيان ادانة لجرائم النظام السوري ضد الفلسطينين.

تعليقات الفيسبوك

comments

إلى الأعلى