أخبار عاجلة
الرئيسية / أهم الأخبار / مستمرون في التنازلات.. رغم تنازلات حماس الدينية والسياسية المتواصلة لنيل رضى الغرب أوروبا تبقي على اسمها على قائمة الإرهاب

مستمرون في التنازلات.. رغم تنازلات حماس الدينية والسياسية المتواصلة لنيل رضى الغرب أوروبا تبقي على اسمها على قائمة الإرهاب

كتبه: عبد الله محمد محمود

مؤسسة دعوة الحق للدراسات والبحوث

رغم تنازلات حماس المستمرة سياسياً ودينياً وعقائدياً وتخليها عن معظم مبادئها الأولى وتنكرها لتحكيم الشريعة وتنسيقها مع المخابرات الإقليمية خاصة المصرية والدولية للحصول على رضى الغرب وطواغيت الأنظمة العربية.. إلا ان كل ذلك يشفع لها وأبقتها أوروبا على قائمة الإرهاب!.

فقد قررت محكمة العدل الأوروبية،  إبقاء حركة حماس على لائحة الاتحاد الأوروبي “للإرهاب” وقالت المحكمة إن محكمة البداية الأوروبية “لم يكن ينبغي أن تسحب حماس من القائمة الأوروبية للمنظمات الإرهابية، وإن القضية أحيلت إليها مجدداً”.

وفي مايو/أيار الماضي، ولأول مرة في تاريخها، نشرت حماس وثيقة سياسية معدلة قبلت فيها بإقامة دولة فلسطينية ضمن حدود الأراضي التي احتلتها إسرائيل في سنة 1967 وهو ما يعني الاعتراف عملياً بدولة إسرائيل كما تنكرت حماس في ممارستها العملية لاقامة الشريعة وتحكيمها ونسقت مع المخابرات الاقليمية خاصة المصرية والدولية وشنت حملات مستمرة لاعتقال المجاهدين الذين يطلقون الصواريخ على اسرائيل نصرة للأقصى كما قامت بتعذيبهم في سجونها على طريقة أجهزة الأمن العربية القمعية ووصل الأمر بأجهزتها الأمنية لنشر صور المجاهدين بشكل علني مما يعني اعطاء الضوء الأخضر للعملاء لإرشاد اليهود عن اماكن تواجدهم لاغتيالهم.

تعليقات الفيسبوك

comments

إلى الأعلى