الرئيسية / أهم الأخبار / المتحدث باسم الدولة الإسلامية: غاية المجاهدين نيل رضا الله بمقارعة أعدائه كما فعل صحابة النبي عليه الصلاة والسلام

المتحدث باسم الدولة الإسلامية: غاية المجاهدين نيل رضا الله بمقارعة أعدائه كما فعل صحابة النبي عليه الصلاة والسلام

“المكر السيء” إصدار مرئي للدولة الإسلامية قرب “كربلاء” ويظهر جانباً من جرائم الشيعة وعمالة المحسوبين على أهل السنة لهم
وكالة الأنباء الإسلامية – حق

قال المتحدث الرسمي للدولة الإسلامية الشيخ أبي الحسن المهاجر في كلمة صوتية بعنوان “فاصبر إن وعد الله حق” إن غاية المجاهدين هو نيل رضا الله بمقارعة اعدائه كما فعل صحابة النبي عليه الصلاة والسلام.
وقال المهاجر موجها حديثه لـ”جنود الخلافة وآساد الإسلام” : “اعلموا أن رحمة الله وجنته لا تُنال بالأماني ولا يُؤتِ الله المغفرة والرحمة الواسعة إلا الثابتين الصابرين الصادقين المصدقين بما وعدهم ، أما تتلون قول ربكم :﴿ إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ۚ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴾فأصل الشراء بين الحق كما قال القرطبي رحمه الله : [ هو أن يعوضوا عما خرج من أيديهم ما كان أنفع لهم أو مثل ما خرج عنهم في النفع؛ فاشترى الله سبحانه من العباد إتلاف أنفسهم وأموالهم في طاعته، وإهلاكها في مرضاته، وأعطاهم سبحانه الجنة عوضا عنها إذا فعلوا ذلك. وهو عوض عظيم لا يدانيه المعوض ولا يقاس به، فأجرى ذلك على مجاز ما يتعارفونه في البيع والشراء فمن العبد تسليم النفس والمال، ومن الله الثواب والنوال فسمي هذا شراءا]”.
وأضاف المتحدث باسم الدولة الإسلامية مخاطباً “جنود الخلافة”: “ربح البيع وربَّ الأرض والسماء ، وإنا لا نقيل ولا نستقيل بإذن الله فاصدقوا عند اللقاء فمن أحب لقاء الله أحب الله لقاءه فتلك هي التجارة الرابحة التي خص بها عباده المؤمنين البائعين نفوسهم رخيصة في سبيله لإعلاء كلمته وإقامة شرعه ، وإن غاية مايصبوا إليه المجاهد في سبيل الله هو أن ينال رضا ربه وعفوه وإحسانه وتوفيقه وامتنانه وذلك بامتثال أمره واجتناب نهيه ومقارعة أعدائه في كل ساح وموطن حتى يكون الدين كله لله وأن تحكم الأرض كل الأرض بشرع الله، فإن عاش عاش كريما وإن مات مات عزيزا ، هكذا كان حال صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وسلف هذه الأمة الأخيار من القرون المفضلة ، وهذه بشرى نبيكم صلى الله عليه وسلم حيث قال : ” تضمن الله لمن خرج في سبيله ، لا يخرجه إلا جهادا في سبيلي وإيمانا بي وتصديقا برسلي ، فهو علي ضامن أن أدخله الجنة أو أرجعه إلى مسكنه الذي خرج منه نائلا ، ما نال من أجر أو غنيمة ، والذي نفس محمد بيده ما من كلم يكلم في سبيل الله إلا جاء يوم القيامة كهيئته ، حين كلم لونه لون دم وريحه مسك ، والذي نفس محمد بيده لولا أن يشق على المسلمين ما قعدت خلاف سرية تغزو في سبيل الله أبدا ، ولكن لا أجد سعة ، فأحملهم ولا يجدون سعة ، ويشق عليهم أن يتخلفوا عني ، والذي نفس محمد بيده لوددت أني أغزو في سبيل الله ، فأقتل ثم أغزو ، فأقتل ثم أغزو فأقتل “.

وقال أبو الحسن المهاجر موجهاً حديثه لجنود “الخلافة في الموصل وتلعفر والرقة وحلب وكل ثغر من ثغور دولة الإسلام”: ” اعلموا أننا اليوم نمر بأعظم مرحلة من تاريخ جهادنا.. وأخطر منعطف ونقطة تحول في تاريخ الأمة! فكونو أهلا لحمل الأمانة! وأنتم بإذن الله الأقدر على تحمل ذلك العِبء وتزوّدوا فإن خير الزاد التقوى، واستعينوا بالله ولا تعجزوا ، علقوا القلوب بالعلي الرحمن واطلبوا منه العون والمدد فهو سبحانه قريب يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء ، وكاف عباده فمن انجى إبراهيم الخليل سواه وفلق لموسى البحر وتدارك عبده يونس برحمة منه وفضل ونصر عبده محمدا صلى الله عليه وسلم بالرعب مسيرة شهر فالصبر الصبر والثبات الثبات والتوكل التوكل ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾ وتدبروا قول ربكم وتأملوه ﴿وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ ۚ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا﴾.

وأضاف المتحدث باسم الدولة الإسلامية: ” يا أجناد الخلافة يا حماة الذمار ومدركي الثار لدينهم وأمتهم: ماعهدناكم إلا كماة أنجادا وسادات أمجادا وُقرا عند الذياد ، صُبرا عند الجلاد ، فتنجّزوا موعود ربكم بالنصر والغلبة والتمكين ووطّنوا أنفسكم على أقصى أثر وأمضى ألم وإنما هي قتلة وميتة واحدة ثم هي الكرامة التي لا انقضاء لها أبدا، إياكم أن تتركوا شبرا إلا وجعلتموه جحيما على الكفرة المجرمين، اكمنوا لهم في البيوت والأزقة والطرقات ولغموا القناطر وشنوا الغارات إثر الغارات وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد”.

وقال المهاجر مخاطباً “رجالات الدولة في بغداد شمالها وجنوبها وفي كركوك وصلاح الدين وديالى والفلوجة والأنبار” : “ابذلو المزيد وأفوا الكيل لأعداء الله من الرافضة الأنجاس ومرتدي السنة الأرجاس أذيقوهم كأس المرار والسم الذعاف! فأنتم أهل الهيجاء مجندلة العدا واسألوا المولى السداد واجعلوا اعتمادكم وتوكلكم عليه فالأمر كله بيديه” ..
كما خاطب المتحدث باسم الدولة الإسلامية “جنود الخلافة في خرسان واليمن وسيناء وليبيا وغرب افريقية وكل مكان” : “مازلتم بفضل الله نعم العون ونعم السند لدولتكم فشدوا حملتكم على أعداء الله من الكفرة المجرمين وأذنابهم المرتدين واعلموا أن في تسعيركم الحرب عليهم دفعا لصيال أمم الكفر عن دار الإسلام في العراق والشام وإفشالا لأحلافهم وحشودهم”..
ودعا المهاجر “الموحدون الصادقون في امريكا وروسيا واوربا انصار الخلافة قائلاً: “يامن عز عليكم النفير وأنتم اليوم بين ظهراني المشركين شمروا عن ساعد الجد واصدقوا في سعيكم واعلموا أن حربنا مع عدونا حرب شاملة ومصالحه يسيرة سهلة المنال فأشغلوهن بأنفسهم عن خلافتكم ودار الاسلام وتذكروا قول نبيكم صلى الله عليه وسلم: “لا يجتمع كافر وقاتله في النار ابدا”.

اللهم ألعن الكفرة الذين يصدون عن سبيلك ويكذّبون رسلك ويقاتلون أولياءك، اللهم خالف بين كلمتهم وألق بينهم العداوة والبغضاء وزلزل أقدامهم وأنزل بهم بأسك الذي لا ترده عن القوم المجرمين، اللهم انصر دينك وجندك وأعلِ كلمتك وأرفع رايتك إله الحق ولا حول ولا قوة إلا بالله والحمدلله رب العالمين.

تعليقات الفيسبوك

comments

4 تعليقات

  1. مجاهد حتى النصر أو الشهادة

    هذا موقع فيه معلومة تقنية لوحة الكترونية تم تثبيتها على ظهر حشرة والتقنية هذه مهمة لاغراض عدة منها معاينة ومتابعة وتعقب للاجسام تحت الانقاض او ربطها على ظهر طائرة مسيَّرة للرباط في أجواء الدولة الاسلامية وللاصدام بأي جسم طائر صاروخ أو قذيفة أو طائرة
    أو قيادة سيارة مفخخة وتوجيهها نحو العدو لتكثيف مهاجمة العدو بالمفخخات الانتقامية يفضل سيارة اوتوماتيك لتسهيل توجيه السيارة لربط السيارة الكترونياً بالقطعة
    http://alsaha2.com/viewtopic.php?t=8910
    اذا تعذر تصنيع هذه القطعة الالكترونية فهناك مواقع على الانترنت تقدم دروسا بتصنيع اللوحات الالكترونية على سبيل المثال هذا الموقع السوري
    http://www.matni.co/
    يرجى أخذ الحيطة والحذر في استخدام القطعة وعدم تفعيلها إلا عند الانطلاق لتنفيذ مهامها المتوخاة في الرباط في الجو على ظهر طائرات الدولة الاسلامية المسيرة أو توجيه المفخخات نحو العدو
    والسلام

  2. مجاهد حتى النصر أو الشهادة

    أرجو قراءتها للاخير
    الخطة الذهبية
    هي الخطة التي ربما تأخذ بعض الوقت وتحتاج الى فدائيين من النخبة والدولة الاسلامية تعج بهم للانتشار حول العالم وتنفيذ عمليات نوعية مثل حرق الغابات والمدن تفجير انابيب النفط والغاز وقصف بالهاونات على آبار النفط ومصافي وتكرير النفط واغتيال الشرطة بآعتبارهم سلطة تنفيذية للطواغيت وقتل السواح ولو سائح واحد يطعن بصمت او يذبح كل اسبوع أو شهر واذا كانوا جماعة رشة رصاص تكفي لقتلهم تكرر العمليات هذه في كل دول العالم لضمان القضاء على آلية معينة يعتمد عليها العدو في رفد المال والمعلومات لتحقيق غاياته في إحباط المسلمين واحباط نهوضهم ليلعبوا دورهم في توجيه الناس لتوحيد الله وخدمة الانسانية خدمة راشدة اي بالاسلام وبالاسلام فقط تكون الخدمة راشدة الخطة الذهبية ضامن أكيد لتقهقر العدو واستعادة السيادة الاسلامية بيد الدولة الاسلامية على العالم ثم ياتي بعدها مابعدها من فرض السلام العالمي المسنود بجيش الخلافة الاسلامية العظيم إذن الخطة الذهبية أولا ورحلة الالف خطوة تبدأ بخطوة سيروا على بركة الله
    لو كانت إحدى الدول لوحدها قادرة على مواجهة الخلافة الإسلامية لما احتاجت لغيرها و لو كانتا دولتين لوحدهما لمواجهة الخلافة الإسلامية لفعلتا و لكن كل الدول و هي متحدة لم و لن تقدر لأن الخلافة أصل ثابت طيب يأتي أكله كل حين بإذن رب العالمين فيحيا إلى ما شاء الله تعالى و قد شاء الله أن قدر أن يبقى الإسلام إلى ما بعد نهاية العالم
    ارجو استعمال الطائرات المسيرة الخاصة في ضرب اهداف نوعية واستراتيجية
    حول العالم إن صغر الطائرة وطلائها بالطين يساعد على عدم كشفها من أي رادار عالمي كما أن تزويدها بلوحة خلايا شمسية على ظهر الاجنحة يساعدها لطيرا عالي ١٠٠ كم مثلا فيستحيل استمكانها بصواريخ العدو ثم تقذف قذيفتها على أضعف نقطة وعادة تكون محطة كهرباء أو وقود داخل المفاعلات النووية
    اللهم اني استودعتك الدولة الاسلامية عدها وعتادها ورزقها وثباتها ورشادها وبقاؤها وتمددها وعزها ونصرها وبسط نفوذها وجنودها والراعي والرعية والارض والحرث والنسل امانة عندك بحق اسمك الاعظم الذي اذا دعيت به اجبت يارب عدد خلقك ورضاء نفسك ومداد كلماتك وزنة عرشك آمين اللهم آمين وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    يجب تسجيل الحضور العسكري في كل العالم ولو عبوة ناسفة كل يوم مع تبني مسؤولية الدولة الاسلامية عنها لان العمل العسكري يعرقل النشاط الاقتصادي للعدو مصدر القوة في تمويل حروبهم يجب تجفيفه وليكن شعارنا نحن او الفوضى
    الى رعايا الدولة الاسلامية المباركة رعاكم الله عليكم بالاستغفار ثم الاستغفار ثم الاستغفار مفتاح كل شئ كما ورد في الاثر الطيب
    حسبنا الله ونعم الوكيل أكثروا منها تنتهي الحرب كما ورد في الاثر الطيب
    للرماة ضد الطائرات دعاء قبل الرمي
    بسم الله ومارميت إذ رميت ولكن الله رمى ما يمسكهن إلا الرحمن إنه بكل شيء بصير توكلت على الله الواحد القهار والله أكبر

  3. مجاهد حتى النصر أو الشهادة

    الخطة الذهبية
    هي الخطة التي ربما تأخذ بعض الوقت وتحتاج الى فدائيين من النخبة والدولة الاسلامية تعج بهم للانتشار حول العالم وتنفيذ عمليات نوعية مثل حرق الغابات والمدن تفجير انابيب النفط والغاز وقصف بالهاونات على آبار النفط ومصافي وتكرير النفط واغتيال الشرطة بآعتبارهم سلطة تنفيذية للطواغيت وقتل السواح ولو سائح واحد يطعن بصمت او يذبح كل اسبوع أو شهر واذا كانوا جماعة رشة رصاص تكفي لقتلهم تكرر العمليات هذه في كل دول العالم لضمان القضاء على آلية معينة يعتمد عليها العدو في رفد المال والمعلومات لتحقيق غاياته في إحباط المسلمين واحباط نهوضهم ليلعبوا دورهم في توجيه الناس لتوحيد الله وخدمة الانسانية خدمة راشدة اي بالاسلام وبالاسلام فقط تكون الخدمة راشدة الخطة الذهبية ضامن أكيد لتقهقر العدو واستعادة السيادة الاسلامية بيد الدولة الاسلامية على العالم ثم ياتي بعدها مابعدها من فرض السلام العالمي المسنود بجيش الخلافة الاسلامية العظيم إذن الخطة الذهبية أولا ورحلة الالف خطوة تبدأ بخطوة سيروا على بركة الله
    لو كانت إحدى الدول لوحدها قادرة على مواجهة الخلافة الإسلامية لما احتاجت لغيرها و لو كانتا دولتين لوحدهما لمواجهة الخلافة الإسلامية لفعلتا و لكن كل الدول و هي متحدة لم و لن تقدر لأن الخلافة أصل ثابت طيب يأتي أكله كل حين بإذن رب العالمين فيحيا إلى ما شاء الله تعالى و قد شاء الله أن قدر أن يبقى الإسلام إلى ما بعد نهاية العالم
    اللهم اني استودعتك الدولة الاسلامية عدها وعتادها ورزقها وثباتها ورشادها وبقاؤها وتمددها وعزها ونصرها وبسط نفوذها وجنودها والراعي والرعية والارض والحرث والنسل امانة عندك بحق اسمك الاعظم الذي اذا دعيت به اجبت يارب عدد خلقك ورضاء نفسك ومداد كلماتك وزنة عرشك آمين اللهم آمين وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    يجب تسجيل الحضور العسكري في كل العالم ولو عبوة ناسفة كل يوم مع تبني مسؤولية الدولة الاسلامية عنها لان العمل العسكري يعرقل النشاط الاقتصادي للعدو مصدر القوة في تمويل حروبهم يجب تجفيفه وليكن شعارنا نحن او الفوضى
    الى رعايا الدولة الاسلامية المباركة رعاكم الله عليكم بالاستغفار ثم الاستغفار ثم الاستغفار مفتاح كل شئ كما ورد في الاثر الطيب
    حسبنا الله ونعم الوكيل أكثروا منها تنتهي الحرب كما ورد في الاثر الطيب
    للرماة ضد الطائرات دعاء قبل الرمي
    بسم الله ومارميت إذ رميت ولكن الله رمى ما يمسكهن إلا الرحمن إنه بكل شيء بصير توكلت على الله الواحد القهار والله أكبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى