أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبـــار / إعلاميون أعماهم الحقد على الدولة الإسلامية فتفننوا في نشر الأكاذيب : “روسيا لا تقصف الدولة الإسلامية” نموذجاً

إعلاميون أعماهم الحقد على الدولة الإسلامية فتفننوا في نشر الأكاذيب : “روسيا لا تقصف الدولة الإسلامية” نموذجاً

القصف الروسي
كتبه: عبد الله محمد محمود
مؤسسة دعوة الحق للدراسات والبحوث
رسم كاريكاتوري للمدعو علاء اللقطة المعروف بعدائه للدولة الإسلامية يوحي فيه أن الطائرات الروسية لا تقصف الدولة الاسلامية في حين يتعامى عن المعارك اليومية التي تخوضها الدولة الاسلامية ضد قوات النظام النصيري المدعوم بالطيران الروسي الذي قتل المئات في قصفه لمناطق الدولة الاسلامية في الرقة ودير الزور وغيرها.
 هذا نموذج لواحد من الإعلاميين والصحفيين وأصحاب المواقع المشهورين ممن -أكل الحقد قلوبهم من الدولة الإسلامية- فتفننوا في نشر الأكاذيب حولها واختراع القصص والرولايات لتشويه صورتها أمام عامة الناس وإثارة كراهيتهم لها.
ونسي هؤلاء أن “الكلمة” تلقي بصاحبها سبعين خريفاً في نار جهنم وأن الافتراء والإفك والبهتان على المسلمين وعلى صفوتهم المجاهدين الذين باعوا أنفسهم لله ولإقامة شرعه في الأرض ليس هيناً بل “هو عند الله عظيم”.

تعليقات الفيسبوك

comments

13 تعليقات

  1. الدولة الاسلامية اعلنت عن ذلك بالفعل في اصدارات مرئية وسبب قتلهم أنها اغتبرتهم من النصارى المحاربين حيث لم يأخذوا عهد أمان منها ولم يدفعوا الجزية، اما طريقة قتلهم بضرب اعناقهم فهي الطريقة المتبعة في القتل لآلاف السنين قبل ظهور الاسلحة النارية -التحرير-

  2. باحث عن الحق

    بدى اسأل سؤال وأرجو احد يجاوب عليه.
    هل جنود الدوله الإسلامية قتلوا المسيحيين المصريين والأثيوبيين فى ليبيا؟؟
    وإن فعلت فما هى تهمهم؟؟
    ولماذا لم تقتلهم بالطريقه الشرعيه؟؟
    فقط وأرجو الإجابه

  3. لله در الحسد ما أعدله * بدأ بصاحبه فقتله. الحمد لله الذي أحرق قلوبهم كيدا وغيظا موتوا بغيظكم ياأعداء دولة الخلافة

  4. من سأل هذا السؤال ما هو الا ذيوث و يقبل الفاحشة في أهله و لا يستحي على عرضه و أعمى على الواقع

  5. ابن البادية

    الكلاب تنبح وقافلة الدولة الاسلاميه راسخة لايزحزحها نباح هنا وهناك. المعروف أن في الاونة الذخيرة وعندما كشف المسلمون تواطؤ ال سلول مع الرافضة في العراق؛ بداو يروجون لفكرة أن الشيعة والظولة الاسلاميه كلهم ارهابيين. انتهجو سياسة الهجوم خير وسيلة للدفاع ولكن اخزاهم الله. انظرو كيف اذلهم الله حتى شيطانهم امريكا انقلبو ضدهم وهذا من فضل الله على الدولة الاسلاميه لتشتيت الكفرة وتفريق جمعهم. والله اكبر ولله الحمد

  6. الموضوع هكذا : – وبالله نستعين
    1- هو فضل من الله ان لا ترى طائرات العدو الكافرة بجميع مللها جند الخلافة جند الله فهي عناية الله رب كل شئ
    2- طائرات الكفار بجميع مللها تركز القصف على البنية التحتية وخصوصا المدنيين . . حتى يحققوا مقولة الممرات الآمنة . . حتى يجعلوا الناس تهرب . . لكن الشعب العراقي في الموصل بعروبته وتركيته المسلمة شعب جلد تعود على الجهاد والقسوة ويرفض الذل لا يفر . . . كانوا يتوقعون ان يفروا الناس فيبدأوا بالقصف العشوائي هنا وهناك كما فعلوا بعين الاسلام مسحوها عن بركة ابيها لفرار الاكراد منها
    انتهى

  7. جند الاسلام

    الاسبوع الثاني لمعركة الموصل وكاله اعماق **************************************************************** http://store2.up-00.com/2016-10/1477956825171.jpeg

  8. كنت من ألد اعداء الدولة الاسلامية ليس لكرهي للشريعة اعوذ بالله من ذلك ولكن لاني كنت مخدوع بكلام الاعلام العاهر ولكني ابصرت الحقيقة الجلية ورايت كم الظلم الذي وقع علي دولة الحق والصبر وانا اسميها دولة الصابرين لما صبرو في اوثات الشدائد
    انا الان روحي دولة الاسلام انام احلم بها واصبح احلم بها ولاسبيل لدي اليها

  9. قاتله الله هذا الاخونجي الأحمسي الخبيث واخزاه هو ورسوماته التي كثيرا ما تثير الفتن بين المسلمين … لا يتوارى عن الطعن بالمجاهدين وبدولة الخلافة

  10. من ترك فريضه الكفر بالطاغوت ومات على ذالك !!! ***************************************************************

    الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء وسيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..
    ثم أما بعد ..
    أن أول ما فرض الله على العباد هو الإيمان به والكفر بالطاغوت ، ودليل ذلك قوله تعالى : { ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت } . فأوجب الله تعالى ، الإيمان به والكفر بالطاغوت .
    ولكننا في هذا الزمن ، آمنا بالله تعالى ، وجهلنا الكفر بالطاغوت ، بل أكثرنا يجهل هذا ولا يعلمه ، وكل ذلك بسبب انتشار الجهل بيننا ، والتكاسل عن طلب العلم والقراءة في كتب العلماء ، والاكتفاء بالمعلومات العامة الدينية ، وما إن يمتلكها أي واحد منا ، حتى بدأ يتناقش ويناقش طلبة العلم ويصارعهم في مجالسهم ، وهو لا يعلم من دينه شيء ، وقد تناسى أصل أصيل من الإيمان به ، حيث أنه لو لم يأت به لا يصير مؤمنا بالله .
    ولعل بعضنا يتسائل :
    ماهو الطاغوت ؟
    وكيف نكفر به ؟
    وماهي انواعه ؟
    ومن هم الطواغيت ؟
    فهذه أسئلة أربعة .. أطرحها بين أيديكم .. وسأجيب عليها إن شاء الله تعالى .. من أقوال العلماء – رحمهم الله تعالى – ..

    * السؤال الأول : ماهو الطاغوت ؟
    كل ما عبد من دون الله فهو : طاغوت .
    [ الإمام مالك ، وغير واحد من السلف ، والليث ، وأبو عبيدة ، والواحدي ، والكسائي ، وجماهير أهل اللغة ]-قال شيخ الإسلام ابن تيمية(مجموع الفتاوى)
    فالمعبود من دون الله إذا لم يكن كارهاً لذلك طاغوت، ولهذا سمى النبي صلى الله عليه وسلم الأصنام طواغيت في الحديث الصحيح لما قال: ” ويتبع من يعبد الطواغيت الطواغيت “، والمطاع في معصية الله، والمطاع في التباع غير الهدى ودين الحق سواء كان مقبولاً خبره المخالف لكتاب الله أو مطاعاً أمره المخالف لأمر الله هو طاغوت، ولهذا سُمي من تحوكم إليه ممن حاكم بغير كتاب الله طاغوت، وسمى الله فرعون وعاداً طغاة.
    قال الإمام مجاهد بن جبر : ( الطاغوت : الشيطان في صورة إنسان يتحاكمون إليه ، وهو صاحب أمرهم ) .
    قال الإمام ابن القيم الجوزية : ( الطاغوت : ما تجاوز به العبد حده من : معبود ، أو متبوع ، أو مطاع ، فطاغوت كل قوم من يتحاكمون إليه غير الله ورسوله ، أو يعبدونه من دون الله أو يتبعونه على غير بصيرة من الله ، أو يطيعونه فيما لا يعلمون أن طاعة لله ) .
    ويقول الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب – رحمه الله – : ( والطاغوت : عام في كل ما عبد من دون الله ، فكل ما عُبد من دون الله ، ورضي بالعبادة ، من معبود ، أو متبوع ، أو مطاع في غير طاعة الله ورسوله ، فهو طاغوت ) اهـ [ الدرر السنية 1 / 161 ] .
    قال الإمام المحقق سليمان بن عبدالله – رحمهما الله – في شرحه على كتاب التوحيد : ( الطاغوت مشتق من الطغيان وهو مجاوزة الحد ) اهـ . [ تيسير العزيز الحميد : 34 ]
    قال الإمام عبدالله بن عبدالرحمن أبو بطين – رحمه الله – : ( اسم (الطاغوت يشمل : كل معبود من دون الله ، وكل رأس في الضلالة يدعو إلى الباطل ويحسنه ، ويشمل أيضا : كل ما نصبه الناس بينهم بأحكام الجاهلية المضادة لحكم الله ورسوله ، ويشمل أيضا : الكاهن والساحر وسدنة الأوثان .) اهـ [ مجموعة التوحيد : 500 ] .
    يقول الشيخ العلامة سليمان بن سحمان – رحمهما الله – : ( وأما حقيقته والمراد به – أي الطاغوت – ، فقد تعددت عبارات السلف عنه ، وأحسن ما قيل فيه ، كلام ابن القيم رحمه الله تعالى .. ) اهـ . [ الدرر السنية 10 / 503 ]
    وقال الإمام عبدالرحمن السعدي : ( كل حكم بغير شرع الله فهو : طاغوت . ) اهـ . [ تيسير الكريم الرحمن 1/ 363 ] .

    * السؤال الثاني : كيف نكفر بالطاغوت ؟ ونؤمن بالله ؟
    قال الإمام محمد بن عبدالوهاب – رحمه الله تعالى – : ( فأما صفة الكفر بالطاغوت : فأن تعتقد بطلان عبادة غير الله ، وتتركها ، وتبغضها ، وتكفر أهلها ، وتعاديهم .
    وأما معنى الإيمان بالله : فأن تعتقد أن الله هو الإله المعبود وحده دون من سواه ، وتخلص جميع أنواع العبادة كلها لله ، وتنفيها عن كل معبود سواه ، وتحب أهل الإخلاص وتواليهم ، وتبغض أهل الشرك وتعاديهم .
    وهذه ملة إبراهيم التي سفه نفسه من رغب عنها ، وهذه هي الأسوة التي أخبر الله بها في قوله : ” قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا بُرءاء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده ” . ) اهـ [ الدرر السنية 1 / 161 ]
    يقول الإمام سليمان بن سحمان : ( قال تعالى : { والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها وأنابوا إلى الله لهم البشرى } [ الزمر : 17 ] . ففي هذه الآيات من الحجج على وجوب اجتنابه – أي الطاغوت – وجوه كثيرة .
    والمراد من اجتنابه هو : بغضه وعداوته بالقلب ، وسبّه ،وتقبيحه باللسان ، وإزالته عند القدرة ، ومفارقته ، فمن ادعى اجتناب الطاغوت ولم يفعل ذلك فما صدق ) اهـ . [ الدرر السنية 10 / 502 ] .

    * السؤال الثالث : ماهي أنواع الطاغوت ؟
    قال الإمام سليمان بن سحمان – رحمهما الله – : ( وحاصله : أن الطاغوت ثلاثة أنواع :
    1- طاغوت حكم .
    2- وطاغوت عبادة .
    3- وطاغوت طاعة ومتابعة . ) اهـ . [ الدرر السنية 10 / 503 ]

    * السؤال الرابع : من هم رؤوس الطواغيت ؟
    يقول الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب – رحمه الله تعالى – : ( والطواغيت كثير ، ورؤوسهم خمسة :
    – الأول : الشيطان الداعي إلى عبادة غير الله ، والدليل قوله تعالى : { ألم أعهد إليكم يا بني آدم أن لا تبعدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين } [ يس : 60 ]
    – الثاني : الحاكم الجائر المغير لأحكام الله تعالى ، والدليل قوله تعالى : { ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلال بعيدا } [ النساء : 60 ] .
    – الثالث : الذي يحكم بغير ما أنزل الله ، والدليل قوله تعالى : { ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون } [ المائدة : 44 ] .
    – الرابع : الذي يدعي علم الغيب من دون الله ، والدليل قوله تعالى : { عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا {21} إلا من ارتضى من رسول فإنه يسلك من بين يديه ومن خلفه رصدا } [ الجن : 26-27 ] .
    – الخامس : الذي يعبد من دون الله وهو راض بالعبادة ، والدليل قوله تعالى : { ومن يقل منهم إني إله من دونه فذلك نجزيه جهنم كذلك نجزي الظالمين } [ الأنبياء 29 ] .
    واعلم : أن الإنسان ما يصير مؤمنا بالله إلا بالكفر بالطاغوت ، والدليل قوله تعالى : { فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم } [ البقرة : 256 ] .
    الرشد : دين محمد صلى الله عليه وسلم ، والغي : دين أبي جهل ، والعروة الوثقى : شهادة أن لا إله إلا الله ، وهي متضمنة للنفي والإثبات ، تنفي جميع أنواع العبادة عن غير الله تعالى ، وتثبت جميع أنواع العبادة كلها لله وحده لا شريك له . ) اهـ . [ الدرر السنية 1 / 162-163 ]
    لما كان التوحيد هو السبب الذي من أجله خلق الله السموات والأرض وما فيهن، وخلق الجنة والنار، ووضع الموازين القسط، ومن أجله حدد يوما يخرج الناس فيه من قبورهم لرب العالمين…

    ولما كان التوحيد هو الرسالة التي أمر الله أنبيائه ورسله كافة بتبليغها إلى الثقلين، الجن والإنس عبر مراحل التاريخ المختلفة، فقد كان التوحيد هو أول وأهم وأعظم ما يجب على الإنسان أن يعلمه ويعمل به منذ طفولته المبكرة (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ).

    ومن عظم شأن التوحيد وجلال قدره وسمو مكانته، أن جعله الله روح دينه، وجعله فرض عين لا ينعقد إسلام المرء دون أن يؤديه، فمن مات وهو تارك لفريضة التوحيد، مات على غير ملة الإسلام، وإن نطق الشهادتين وأدى كل الفرائض، وجاء يوم القيامة بأعمال صالحة حجمها كالجبال، مصداقا لقوله تعالى: (وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَّنثُورًا)، أي، أن القرآن شهد لهم بالعمل الصالح، ولكنه لم ينفعهم بشيء لأنهم ماتوا وهم تاركين لفريضة التوحيد، أي، ماتوا على غير ملة الإسلام.

    ولقوله تعالى: (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أعْمَالا(*)الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا(*)أُوْلَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا) أي، أن الله أمرهم بإقامة فريضة التوحيد فلم يقيموها بتمامها وظنوا أنهم على هدى وماتوا على ذلك، ليجدوا أنفسهم يوم القيامة في زمرة الكفار.

    وغالبية الناس اليوم ممن ينتسبون إلى دين الإسلام، لا يفهمون أن التوحيد فرض عين، وأنه عبادة عملية تؤدى كما تؤدى الصلاة، فهم يفهمون التوحيد على أنه مجرد شعور قلبي بوحدانية الله، ونطق بالشهادتين، ثم عبادات تؤدى بشكل آلي، يكون الإنسان بعدها من أهل التوحيد، وهذا من تلبيس إبليس عليهم.

    وإذا كانت الصلاة فريضة لها أركان لا تقبل دون تأدية كامل أركانها، كان لمن خلقت السموات والأرض وما فيهن من خلائق من أجله وهو التوحيد فريضة لها أركان لا تقبل دون تأدية كامل أركانها، فلو أسقط الإنسان شرط واحد من هذه الأركان، فلا إسلام له.

    وأركان فريضة التوحيد أربعة أركان هي كالتالي:

    الركن الأول:
    الكفر بالطاغوت…
    والطاغوت هو صفة لكل مخلوق كافر، جني أم إنسي، سلطان أم فلاح، وكيفية تأدية هذا الركن هو أن يعتقد بكفر الطاغوت، وبأنه عدو لله ولدينه، لقوله تعالى: (فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا)، ولقوله تعالى: (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللَّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ)، فعلم من ذلك أن الكفر بالطاغوت هو بالنسبة للتوحيد كالوضوء بالنسبة للصلاة، فكما أنه لا صلاة بغير وضوء، فكذلك لا توحيد دون تأدية ركن الكفر بالطاغوت.

    الركن الثاني:
    الكفر بجنود الطاغوت…
    وجندي الطاغوت، صفة تنطبق على كل من أمد الطاغوت بأي شكل من أشكال القوة والتمكين والمنعة، وعمل في خدمته من خلال مؤسساته ودواوينه، ولا فرق في درجة الكفر بين كبير وزراء الطاغية، وبين فقير معدم يكره الطاغية ويلعنه ليل نهار ولكنه مجرد أنه لا يعتقد في قلبه بكفره لقوله تعالى: (إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ)، فقد ساوى الله في الكفر والمصير والعذاب بين فرعون وبين طباخه الذي يعد له قوت يومه لأنه جندي من جنوده.

    وشروط تأدية هذا الركن هي أن يتبرأ من كل جندي من جنود الطاغوت حتى وإن كان ولده ويعتقد بكفره، وأن لا يزوجه ولا يتزوج من أهله ولا يصلي خلفه، وأن يظهر له العداوة والبغضاء لقوله تعالى: (قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ)، وإذا هلك لا يترحم عليه، ولا يحضر جنازته لا بتغسيل ولا بصلاة ولا بمشي ولا بدفن ولا بوقوف على حفرته. فكما أنه لا صلاة بغير وضوء، فكذلك لا توحيد دون تأدية ركن الكفر بجنود الطاغوت.

    الركن الثالث:
    الكفر بشريعة الطاغوت…
    وبكفر كل قوانينه ومؤسساته القضائية وكل من يعمل في هذه المؤسسات التي جعل فيها الطاغية معبوده الشيطان إلها من دون الله يتحاكم الناس إلى شريعته وقوانينه دون شريعة خالقهم، لقوله تعالى: (ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ). فكما أنه لا صلاة بغير وضوء، فكذلك لا توحيد دون تأدية ركن الكفر بشريعة الطاغوت وكفر كل من يعمل على تطبيقها.

    الركن الرابع:
    أن يكون الكتاب والسنة وما سار عليه السلف الصالح، وهم الصحابة، والتابعين، وتابعي التابعين ممن عاشوا في القرون الثلاثة الأولى التي امتدحها رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن تبعهم بإحسان، هي المصادر الوحيدة لدينه وعقائده، وأن يضع تحت نعليه كل ما خالف الكتاب والسنة من عقائد وأديان وثنية تتخذ من الإسلام ستارا لها تستر به وثنيتها وشركها، لقوله تعالى: (قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ). فكما أن لا صلاة بغير وضوء، فكذلك لا توحيد لمن لم يكن مصدر دينه وعقائده الكتاب والسنة وما سار عليه السلف الصالح.

    هذا والله اعلم

    اللهم إني قد بلغت فاشهد…

  11. كما حقد وغار وحسد اقوام طالوت وقالو نحن احق بالملك منه لانه شخص عادي لا يملك شيا.. وها هم اليوم حقد وغيره وحسد من امير المومنين ابو بكر البغدادي لانه كان شخص عادي يقولون فمن هو ليكون اميرا علينا نحن احق بالملك نحن مشهورون واثرياء منه وكما غار وحسد وحقد اخوت يوسف عليه السلام عليه ..نفس الاساليب لكن والاشكال والاسماء تتغير …حقد وحسد وغيره من رووس الاحزاب كلها مع افرادهم على = ابو بكر البغدادي حفظه الله والمجاهدين والانصار …لماذا لانهم خائفون ان يكون الملك من نصيبنا وليس من نصيبهم وبداو يشعرو بذالك من زمن وضع اسس الدوله الاسلاميه وزداد شعورهم بذالك من سنة 2014 وازداد حقدهم وغيرتهم وحسدهم من ذالك عندما تمددت الدوله واذا خسرت حفنة تراب كما يظنون فرحو اهادفهم ماديه ومترفين لكن لا يعلمون من ان هذا كله تجهيز لهجوم كاسح سيقتلع جذورهم ولن يبقى لهم اثر وسيكونو فعل ماضي يضعه المستقبل في مزبله التاريخ ….المعادله بسيطه كما حصل منذ بدا خلق ادم ..الحقد والحسد والغيره يولد الكفر بالحق ومحاربة اهل الحق ..ابليس كفر بالحق حسدا وحقدا وغيره من ادم عليه السلام ..وهذه الواقع انه النسبه الكبيره هي حسدا وحقدﻻا وغيره من دوله الخلافه واميرها وانصارها والقله القليله جهل

  12. كما حقد وحسد وغار ابليس من ادم والايام دول والاشكال التي تتغير فقط

  13. نعم هذا ما يحصل حقد علينا لاننا على الحق منهم حقد علينا لاننا نحقق كل يوم اهدافنا ولم يحققو هم اي هدف حقد علينا ومسعاهم لنشر الاكاذيب والافتراء علينا حقد وغيره وحسد ونحن عكسهم لا نحقد ولا نحسد ولا نغار لاننا على الحق فنـــــــــحن وان طــــــال الزمــــــــــان
    للبــــــــــــرهــــــــــة
    نبـــــــــــقي الكبـــــــــــار وغــــــــــيرنا
    اقـــــــــــــــزام
    ما ذنبنــــــــــا ان كــــــــــان يشــــــــــعر
    اننــــــــــــا ارقـــــــــــــي
    وان مكـــــــــــــانه الاقـــــــــــــدامو تموت الاسود في الغابات ولحم الضئان تاكلوه الكلابو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى