أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبـــار / يهود العرب يتعاطفون مع الرئيس اليهودي الهالك شمعون بيرس ويصفونه برجل السلام!

يهود العرب يتعاطفون مع الرئيس اليهودي الهالك شمعون بيرس ويصفونه برجل السلام!

أصدق المشاعر هي التي أبداها يهود العرب من زعماء ومسؤولين علناً وسراً مع شمعون بيرس آخر مؤسسي دول اليهود الذي ذبح شعب فلسطين وهجره من أرضه!

 

الرئيس المزعوم للشعب الفلسطيني الذي ذبحه بيرس وهجره من أرضه محمود عباس يشارك في جنازة المجرم بيرس!

وزير خارجية البحرين: ارقد بسلام أيها الرئيس شمعون بيرس، رجل الحرب والسلام!!.

 

أكراد في دهوك يقيمون بيتا للعزاء بالهالك شمعون بيرس!

 

تعليقات الفيسبوك

comments

11 تعليق

  1. الله سبحانه وتعالى وصف الرسول بانك لعلى خلق عظيم
    لم يصفه فى بداية نبوته على انه على دين عظيم
    فالاخلاق هى الدين والدين هو الاخلاق
    فاذا تجرد المسلمين من الاخلاق يعنى ببساطة تجردو من الدين
    وهنا تولد المعادلة بين المسلمين وآهل الكفر فلربما تكون الغلبة لاهل الكفر
    فعلى كل مسلم ان يتحلى ويتخلق ويمارس ويتفاعل ويتعلم الاخلاق ؛ والاخلاق اما بالفطرة او التعلم
    وذلك نصرة لله سبحانه وتعالى اولاً واتباعاً لفطرة وسٌنة النبي ثانيا وحفاظا على سمعة إلإسلام و المسلمين ثالثاً

    ديسم..

  2. مفترس الشواذ الامريكان

    يقول احد الشباب صادف الحظ ان اتفرج على قناة السي ان ان الامريكية. وكان لقاء مع ضابط عسكرى امريكى فعند المقابلة يقول الضابط :”انه قاتل الارهابيين فى افغانستان والعراق وهذا عشيقه يرافقه ، فاذا هو يقاتل فى العراق عشيقه يسكن فى الاردن . واذا هو يقاتل افغانستان عشيقه يسكن اما فى الهند او باكستان وذلك لكونهما عشيقين لاتفرقهما الاماكن!!. ويشكى الضابط المخنث حاله لكون الجيش لايسمح للشواذ انذاك بالزواج؛ فسئله المعلق . اين محطتك العسكرية فى الخارج ، فرد قائلاً بـــــ (السعودية العر ية)!!
    يقول الشاب صدمت وقلت يا للمهزلة يا للسخرية : أكعبتنا (الكعبة) ومكتنا (مكة) يستوطنها ويستعمرها الشواذ !!
    فقسمت بالله لن احج ولا اعتمر ما بقيت حياً الا ان ارى خليفة المسلمين يخطب خطبة الجمعة اما فى الحرم او فى مسجد الرسول صلاواتنا علية.
    نرجو تعميم هذه الفاجـــــــــعة

  3. اخى فى جزيرة العرب يا اخى فى إلإٌسلام ويا أخى فى الله :
    يا أمةٌ ركعت، للعهرِ راقصةً، يحيى بها عاهرٌ، يُمحى بها الرجلُ!!

    https://www.youtube.com/watch?v=q1Fx48eUYVc

  4. اخى فى جزيرة العرب يا اخى فى إلإٌسلام ويا أخى فى الله :
    انهض ، أانتفض ، قاتل اخى انت ابن الابادة اخى اثئر لربٌ ودين!!
    وما ذا يعنى صلاة وصوم وخانع للمرتدين . انهض واستقم!!
    اخى انهض قاوم قاتل تلك الحثالة المصنعة انهم الخوارج قاتلو الخلافة تحت راية الصليبين /انهض لتقاتلهم فى سبيل الله ،انهض لتتوكل على الله.فما قيمة اللحى اتعلم للتيس لحية!!
    وما قيمة الثوب القصير اتعلم ان الهندى يكحل العيون ويلبس مرتديا التنورة !!؟
    وما المسواك والعطور فانهما من روائح الحريم وليس لك.
    اخى ان الاسلام جهاد وليس نوم ورخاء وهرج !!
    اخى انهض انتفض قم ثائراً لقد ثارت تونس ومصر وليبيا والشام والعراق فما بالكم انتم سبات!!؟ .

    اخى شاركنى اسلامك ومعرفتك بالاسلام /شاركنى وهذه حقيقة العملاء المرتدين صنيعة الصليبيين اطرحها امامك :

    https://www.youtube.com/watch?v=VmqrUX1Zcuw&spfreload=10

    اخى فى الله :اتعلم ان بلاد النبي اصبحت مرتع للداعرات والعاهرات وبؤر للاسيويين ومقرات للهنود والبنغال وبقرة حلوب للغرب الصليبي الحقود.
    اخى انهض دفاعا عن بلاد النبي .الا يغضبك هذا المنكر فمتى تغضب اذا لم تغضب لهذا المنكر وها انا اضعه بين يديك:

    قوم لوط (الشواذ) على ارتفاع في المملكة العربية السعودية
    Homosexuality on the Rise in Saudi Arabia

    http://defence.pk/threads/homosexuality-on-the-rise-in-saudi-arabia.297070/

    دفاعا عن دين الاسلام ورسالة النبي يا اخى اثئر.بالله عليكم اثئرؤ لرب ودين ..واسلاماه !!

  5. اخى فى جزيرة العرب هذه مواقع الصليبيين التى وهبها لهم مخانيثكم حكام الطؤائف لكى يحرسو عروشهم ومن مشيخاتهم تنطلق الحملات الصليبية لقتل اخوانك وخواتك وانت تدعى الاسلام!!.
    اخى فى الله : لقد وهب حكام الطؤائف المخانيث وهبو الجمل بما حمل للغرب الصليبي حيث فتحو لهم عباب البحر وعنان السماء وباطن الارض فيما انت مجرد بهيمة لاتعرف غير صوم وصلاة فقط!!. هل تعلم ان البهائم تنهض فى الصباح الباكر للمراعى وتعود مساءاء للزريبة او الجاخور هكذا اخى وصل بك الحال!!
    اخى انظر كيف قاتلو اصحاب محمد وكيف ثبتو على الدعوة تعلم واعلم انه بدون الدماء لن يتغير شئء !! فانهض اشترى سلاح اقتل شرطى او عسكرى واحمل سلاحه واقتل هؤلاء الغربين الانجاس فى جزيرة العرب.
    اخى فى الله هناك سكين وساطور وفؤؤس احمل اى منها وانهض .فالمؤمن القوى خير من المؤمن الضعيف..
    اخى فى الله قاتل فى سبيل الاسلام وعن ديار الاسلام لا فى سبيل الغرب الصليبي.!!

    http://www.safsaf.org/word/2011/nov/183.htm

  6. عرب الرِّدة.! – شعر

    السبت, 01 تشرين1/أكتوير 2011 00:46 الزبير

    ارونيي ذروة سنامييكم

    “والقدس عروس عروبتكم”

    دعونيي اقبل تراب الاقصى

    والزيتون والجرحى

    ***

    يامغتصبة

    يا ارض فلسطين

    كوني بركانا

    كوني رعدا

    كونيي زلزالا

    ياام الشهداء والثورة

    لقد تحجر الدم

    وابتلعتنا الارض

    ***

    يا عرب الردة

    يا ابناء الـ….ة

    ما اوسخكم

    ما اقذركم

    “لااستثنيي احداً”

    Read More

    https://justpaste.it/ywvj

  7. عسى الله لا يسلم فيكم ضلع ولا مخز ابره ……..لعنه الله عليك يا انجاس وحثالات الامه من المحيط للخليج … اللهم عجل بدنو ساعتهم وموتهم وافضحهم على الملا يا عزيز يا كريم

  8. حسبنا الله ونعم الوكيل
    اللهم انصر دينك واولياءك والمجاهدين في سبيلك

  9. الى جهنم و بئس المصير اما المنافقون يأتي دورهم الله يمهل ولا يهمل

  10. “كل حكام طؤائف الخليج فى خدمة شمعون بيرز ولو انهم لن يخدمو شمعون بيرز سينتهى بهم الحال كالرجال امثال الشيخ اسامة بن لدن وصدام حسين لكن هؤلاء اشباه رجال . نعتب وعتبنا على من تبقى من ابناء جزيرة اذا كانت هناك فئة باقية. العجب هل انهم لا يستطيعو تجميع 3 – 4 مساجد فى كل جمعة فى كل منطقة والتوكل على االله والخروج بمظاهرات ضد التواجد الامريكى الصليبي العسكرى المحتل لبلاد النبي والسارق لثروات والمسلمين والان سيستحوذ الشعب الامريكى على باقى الاموال؟:
    اين اهلنا فى جزيرة العرب؟
    اين من تبقى من قبائل العرب؟
    اين احفاد الصحابة والتابعين ؟
    والله انه لمن الحزن ونحن نرى هؤلاء الرويبضات يتحكم بهم الصليبيون وبدورهم يتحكمو بكم يا ابناء جزيرة العرب؟!!
    اين الفزعة اين اخوة الاسلام اين النخوة اليعربية.؟!!
    الثورات دماء ، الثورات انهض من جلوسك وانظم للقافلة النافلة ف فى كل حى مسجد فلنجعل من كل مسجد تكبيرة لاعلان الثورة فى بلاد النبي.؟!!
    هبو يا ابناء جزيرة العرب افلا فيكم رجل شجاع ويعلن الثورة فى مسجد ما ان مساجدنا رياض الابطال”
    منقول: من مدونة الكاتب الزبير

  11. “العمالقة في دنيا الأقزام”
    “””””””””””””””””””””””””
    يعيشون معنا….وخطواتهم بعيدة عن خطواتنا….ينظرون إلى السماء…ونحن ننظر للأرض….قلوبهم تحلق بذلك المكان البعيد الذي غفلنا عنه….!!مع أننا ننتمي إليه…ولكن نسينا موطننا الحقيقي…نسينا أننا ذات يوم سنحلق إلى السماء….في غربة هذه الحياة وشقائها…ما زالوا يحملون بقلوبهم ذلك الحب العظيم…أرواحهم تنتظر ذلك اللقاء!!

    يعيشون حولنا، وكأنهم في كوكب، قد لا يرتئيه البعض كوكبًا حسنًا للعيش فيه، ربما لنقص مقومات الترف، أو قلة الراحة، أو قله المال بين أيديهم، إلا إنه بالرغم من ذلك فكوكبهم يحوي أسرارًا لا يعلمها إلا قاطنوه، فالأحلام عليه بسيطة، والآمال صالحات، والأرض مساجد، والهوية طهارة ونقاء، أنهاره دموع من خشية الله، العمل فيه مهمة مقدسة، الاستغفار أنشودته، والتسبيح تمتماته، والرضا أسمي معاني الفرحة على أرضه.

    عادة فالشخص المجهول، قليل الأتباع، فقير المتاع، اسمه لا يثير المسامع إذ نُطق، ولا يُسمع إذا تكلم، تتكتل على ظهره هموم الوحدة، ومآسى التفرد، وصعوبة معاناة الحياة، يعاني الحزن المزمن، والقلق الدائم .. هكذا تفسيرنا بمنطقنا وواقع عالمنا.

    إلا أن هناك من لا يرى بذلك المنظور الدنيوي، فهو مجهول، لكنه كعابر سبيل، لا يأبه إن كان معروفًا أو مجهولاً، مشهورًا أو مغمورًا، لا يكمن فرحه في ذكر اسمه بين أهل الأرض..بل غايته ورجاؤه أن يُذكر في السماء.

    إنه ذاك التقي الذي يعيش في الدنيا بجسده، بينما روحه معلقه بالآخرة، يرى فيها حياته ومماته وخلوده، يري الحلم في أسمى معانيه حينما يكون بعيدًا عن أنظار الناس.

    هو من غرس سكينه في قلب الرياء، ومزق رداء الكبر بيدين خشنتين من العمل، وسقى نبتة الإخلاص على عينه بدموع الخشية من الله، والرغبة في الجنة، والصمود في وجه رياح الفتن العواتي في زمان القابض فيه على دينه كالقابض على الجمر.

    لو ماج الناس وغووا، ما أثر ذلك في عزيمته بشيء، ولو انغلقت أمام الناس الأبواب بنى بنفسه بيتًا خاصًا بأبواب عديدة، بل حتى لو انشغل الناس أجمعون، لم يشعر بالوحدة ولا تفرد الطريق، إذ كان مستأنسًا بالله، ولو غربت كل الشموس لظل حيًا في نورانية بصيرة بيضاء.

    إنَّ الغربة الصالحة في الدنيا لهي من سمات أصحاب القلوب الربانية، وهكذا هم الربانيون، قلة في مجتمع يموج بالفتن، عَنْ أبِي هريرة قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “بَدَأَ الإِسْلامُ غَرِيبًا، وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا، فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ”.

    أتحدث هنا عن أناس غلبت قلوبهم شهوات أنفسهم، وتوطنت بداخلهم لذة العبودية، واستبدلت لذة المعصية، فكانوا جند الله في الأرض، مصلحين مستغفرين، ليس عليهم سيماء سوى أثر الباقيات الصالحات، مجهولون في الأرض لا يأبه لهم الناس، فلكأنهم في شفافيتهم ونقائهم سكان السماء، لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون.

    إن استصغار الدنيا في العيون وفي القلوب، وتقليل آثارها من الرغبة في مباهجها، لهو ذخر من النعم قد وهبها الله للقليلين المجهولين، نعمة قد لا يحسدهم عليها أحد بل يشفقون عليهم، بينما هم من يشفقون على الناس حيرتهم وجشعهم الذي يأكل نفوسهم كما يأكل السوس.

    الحرية الحقة التي يملأ الشعور بها جنباتهم، لطالما رآها الناس سجنًا، بينما هي الحرية في أسمى معانيها، حرية العبودية للخالق عز وجل، لا قيود مزورة تأسره، ولا زخارف تقيده، ولا منالات تختطف أمله، فقط ما يرضي ربه سبحانه.

    ولا غرو، فالإيمان الساكن في القلوب لا يفصله عنها تقلبات الحياة، وما يزيد من ارتباطه بالقلب هو ترك كل يُشغل عن الله، كذلك سمات القلوب الراقية المشرئبة إلى المنازل السامية والجنات العالية، من يتقنون فن إشباع القلب بالإيمان، ويبدعون في أعمالهم غيظًا للشيطان، بينما هم سائرون خطوة بخطوة على سبيل قائدهم عليه الصلاة والسلام.

    إنَّ تغير الأسماء والمسميات لهي من سمات آخر الزمان، حتى تبدلت المعاني، واصطبغت الأشياء بعكس ألوانها، فبدا الصالح منغلقًا، والعابد منطويًا، والمتفكر واهمًا، بل بدت الذنوب في ثياب التحضر والحرية، والمعاصي في ثياب المواعظ!

    فماذا ننتظر من أيام بدلت كل شيء، وزيف فيها كل حق، وحرّفت في قاموسها كل معان الحياة الربانية الخالصة، واستبدلت أحرفها بزخرف القول المختبئ وراءه حالك العتمة، والوجوه الزائفة ؟!

    الارتباط بالناس والانخراط في المجتمع وعرك الحياة، ومكابدة المشاق طبيعة الحياة، ولا حياة بغير اجتماع الناس والتآلف معهم ومشاركتهم أفراحهم وأحزانهم، بل لا حياة للمصلحين إلا بين الناس، يصلحون أنفسهم ومجتمعاتهم وأوطانهم وأمتهم.

    فحياة المؤمن فيها التفاعل والاجتماع والتعاون، لإقامة الخير، قال سبحانه: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ}[المائدة:2]؛ وقال: {وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِين}[التوبة:119]، وقال صلى الله عليه وسلم: “المسلم الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من المسلم الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم”
    فالوضع الطبيعي أن يكون المسلم اجتماعيًا مخالطًا لا منعزلاً.

    ولكن هذا لا يعني أن يجعل كل وقته مع الناس، بل لا بد للمؤمن أن يجعل في كل يوم وقتاً يختلي فيه بربه، قال – صلى الله عليه وسلم – ذاكراً من السبعة الذين يظلهم الله في ظله: « ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه” متفق عليه

    بل كان صلى الله عليه وسلم يحب التفرد في أحيان، ويعتزل مخالطتهم في أحيان أخرى، لا يحتاج من الدنيا إلا إلى سماء يناجي بها، وأرض يسجد عليها.

    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ‏”‏سَتَكُونُ فِتَنٌ الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْمَاشِي، وَالْمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنَ السَّاعِي، مَنْ تَشَرَّفَ لَهَا تَسْتَشْرِفْهُ، فَمَنْ وَجَدَ فِيهَا مَلْجَأً أَوْ مَعَاذًا فَلْيَعُذْ بِهِ”‏‏.

    وجاء في حديث أبِي سعيد الخدرِي رضى الله عنه أَنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ‏”‏يُوشِكُ أَنْ يَكُونَ خَيْرَ مَالِ الْمُسْلِمِ غَنَمٌ، يَتْبَعُ بِهَا شَعَفَ الْجِبَالِ وَمَوَاقِعَ الْقَطْرِ، يَفِرُّ بِدِينِهِ مِنَ الْفِتَنِ”‏‏.

    ‏يقول التابعي وهب بن منبه لمن سأله عن اعتزال الناس: “لا بد لك من الناس وللناس منك؛ لك إليهم حوائج، ولهم إليك حوائج ، ولكن كن فيهم أصم سميعا أعمى بصيرا سكوتا نطوقا، إني وجدت في حكمة آل داوود: حق على العالم أن لا يشغل عن أربع ساعات: ساعة يناجي فيها ربه وساعة يحسب فيها نفسه ، وساعة يفضي فيها إلى إخوانه الذين يصدقونه عيوبه وينصحونه في نفسه ، وساعة يخلو فيها بين نفسه وبين لذاتها مما يحل ويجمل. فإن هذه الساعة عون لهذه الساعات ، واستجمام للقلوب، وفضل، وبلغة، وعلى العاقل أن يكون عارفا بزمانه، ممسكا بلسانه ، مقبلا على شأنه”

    وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي، فقال: “كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل”.

    غرباء إذن هم المجهولون فليست الدنيا هي موطنهم، ولا يأبهون إن كان لهم نصيب منها ام لم يكن، لا يطمعون في مال أو جاه، لا يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله، غناهم في قلوبهم، يكتفون بالرضا، والقليل من الزاد، إلا إن زادهم الحقيقي هو ذكر الله، وموطنهم الأصلي هو السماء!

    هل عرفتم عن من أتحدث؟!…..إنهم الأتقياء…الأنقياء…الغرباء…من حملوا أرواحهم على أكفهم….من أجل الله….من أجل إقامة شرع الله…..رجال التضحية والفداء…إنهم العمالقة بزمن الأقزام…إنهم رجال الخلافة…~

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى