الرئيسية / الأخبـــار / بتمويل الإمارات: فريق مصري متقاعد يكشف مخطط خطير للسيسي وفتح لتشديد الحصار على غزة ومنع الكهرباء عنها لاسقاط حماس

بتمويل الإمارات: فريق مصري متقاعد يكشف مخطط خطير للسيسي وفتح لتشديد الحصار على غزة ومنع الكهرباء عنها لاسقاط حماس

وكالة الأنباء الإسلامية – حق
نشر الفريق المتقاعد سامي حسن ما وصفه بخطة عسكرية خطيرة تحاك ضد غزة بتمويل من الإمارات التي سبق وتآمرت مع الانقلابيين في مصر. وهذه تفاصيل الخطة التي نشرها المتقاعد .
وقال الفريق المتقاعد: أردت التنبيه على أمر مهم وصلنى من مصادرى الخاصة المقربة من الفريق عبد الفتاح السيسي، ومن باب إحقاق الحق والواجب الوطني الذى حملته على عاتقي ، أحببت أن أكشف عنها لله ثم للوطن ثم للتاريخ.

وأضاف: هناك مخطط عسكري يقوده الفريق عبد الفتاح السيسي يتم من خلاله تحقيق العديد من المكاسب السياسية والعسكرية وسيتم تمريره في الأيام القادمة عبر وسائل الإعلام المصرية والعالمية من أجل تهيئة الظروف اللازمة لنجاح الخطة العسكرية .
والهدف من خلال هذا المخطط التضيق على الفلسطينين فى قطاع غزة وقطع كافة الإمدادات التموينية التى تعبر عبر الأنفاق إلى سكان القطاع وخاصة المحروقات حيث تعتمد غزة على 80% من المحروقات المصرية. حيث يسعي المجلس العسكري بقيادة الفريق عبد الفتاح السيسي إلى قطع الطريق على حماس وإفشال تجربتها في الحكم في غزة كما حصل في مصر .
واعتبر أن الهدف الرئيسي من المخطط إفشال تجربة حماس في الحكم كما تم إفشال تجربة الإخوان المسلمين في مصر ، لأن فشل التجربة الاخوانية في مصر سيعزز من نجاح الثورة المضادة في غزة ، وهذا الأمر يدفع الفلسطينين داخل غزة إلى الثورة على حماس و المطالبة بالتغير و الإصلاح عبر المسيرات الشعبية أسوة بما حدث في بلادنا مصر .
وقال الفريق المتقاعد:  لقد بدأ التطبيق الفعلي لهذه المؤامرة إعلامياً من قبل العديد من وسائل الإعلام المحلية كقناة العربية والعديد من القنوات المصرية ومن قبل بعض الشخصيات الإعلامية، وسيبدأ في الأيام القادمة التطبيق العملى شعبياً بعد الانتهاء من المشاكل التي تواجه القوات المسلحة داخل سيناء .
مساء يوم 2 يوليو ألتقى الفريق عبد الفتاح السيسي بمستشار هيئة الأمن الوطنى، الشيخ/ هزاع بن زايد وبالقيادى الفتحاوي محمد دحلان ، وتم تخصيص مبلغ 750مليون دولار مبدئياً لإتمام الخطة المرسومة والتي تكمن فى إعادة غزة إلى السيطرة المصرية أو تسليمها إلى السلطة الفلسطينية. حيث دام الاجتماع الامنى بين الجانبين أكثر من ساعة ونصف في المكتب الخاص بالفريق عبد الفتاح السيسي .
ومن ثمرات اللقاء المشترك الذي عقد في 2 يوليو بين الفريق عبد الفتاح السيسي و الشيخ هزاع بن زايد و القيادي الفتحاوي محمد دحلان
العديد من النقاط ولعل أبرزها :-
1- تطهير سيناء من الجماعات المتشددة ونزع سلاح القبائل البدوية فى المناطق الحدودية مع غزة.
2- إنشاء قاعدة طائرات بدون طيار للقوات المسلحة المصرية تحت اشراف القوات الدولية فى سيناء، والقيام بغارات جوية ضد عناصر محسوبة على التيار الجهادي العالمي فى سيناء .
3-إغلاق جميع الأنفاق بين غزة ورفح المصرية وقطع كافة الإمدادات التموينية من الجانب المصري إلى غزة.
4- إيقاف تزويد قطاع غزة بالكهرباء المصرية .
5- تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين السلطة الفلسطينية و اسرائيل و مصر و إعادة الطاقم الدولى المشرف على معبر رفح .
6-إسقاط حكم حماس في غزة وإعادة غزة إلى حاضنة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
7- تسليم الحكم في غزة إلى السلطة الفلسطينية أو إلى قيادات حليفة مقربة من دولة الإمارات كالقيادي الفتحاوي محمد دحلان .
وأضاف الفريق المتقاعد: وفى الختام : أتمني أن يتم النشر عبر وسائل الإعلام من أجل إيقاف هذا المخطط الذى يضر بالقضية الفلسطينية وبأشقائنا الفلسطينين فى غزة
اللهم إنى بلغت فأشهد
أخوكم / الفريق المتقاعد / سامى حسن

تعليقات الفيسبوك

comments

إلى الأعلى