أخبار عاجلة
الرئيسية / دورات تدريبية / الأشكال الفنية للخبر الصحفي .. نماذج عملية5

الأشكال الفنية للخبر الصحفي .. نماذج عملية5

الأشكال الفنية للخبر الصحفي .. نماذج عملية5

5- القصة الإخبارية الجانبية :وهي تقرير إخباري مختصر ومكثف، يتصل مباشرة بقصة إخبارية مهمة أو تقرير إخباري مفصل على الصفحة نفسها أو في العدد نفسه من الجريدة، وتركز المادة على جوانب إنسانية أو ردود فعل مختلفة لحدث ما ولها عدة أغراض أهمها:
أ. إبراز تأثير الأخبار الجادة المنشورة والمتصلة بها ومغزاها.
ب. إضافة بعد إنساني لهذه الأخبار.
ج. إضافة معلومات حيوية وخلفيات وردود فعل من الصعب وضعها بشكل مناسب داخل القصة أو داخل التقرير الإخباري.

وهناك أكثر من نمط للقصة الإخبارية الجانبية
أ. القصة الجانبية الشخصية: التي تصنع صورة شخصية بالكلمة، وتعمِّق الوجوه البارزة، داخل الحدث.
ب. القصة الجانبية التي تدعو إلى التعاطف: وهدفها تحقيق تأثير عاطفي من خلال قصة إخبارية جادة بتقديم نموذج إنساني يحمل رؤية أو وجهة نظر إنسانية تدعو للتعاطف.
ج. القصة الخبرية المتضمنة ردود فعل: وتتضمن تعليق بعض الأشخاص على الحدث أو ردود الفعل المعلنة أو المترتبة على هذا الحدث في أماكن مختلفة، وعلى مستويات أخرى.
د. القصة الجانبية النفسية: ويسعى المحرر من خلالها إلى الغوص في أعماق النفس البشرية من خلال عرض ردود فعلها حالتها النفسية والعاطفية وقت إعلان الحدث وبعده.
هـ. القصص المضيئة (الباسمة): وهي قصص إخبارية قصيرة ذات لهجة باسمة أو مشرقة هدفها بعث الأمل والإشراق والتفاؤل وسط الأخبار والموضوعات الجادة المليئة بالأحداث المتجهمة غير السارة أحياناً. وغالبية هذا النوع قصص فكاهية ساخرة لها نهاية مفاجئة.
و. القصص الخلفية (الخلفيـات) : يعدها البعض قصصاً إخبارية جانبية ويرى البعض أنها أنواع مختلفة، وهي إخبارية توضع وسط القصص الإخبارية أو التقارير الإخبارية الحالية، تتميز بما تحتويه من معلومات وخلفيات وتفاصيل عن مسببات أو ملحقات أو تفاصيل حالية داخل القصة أو التقرير الإخباري.

نموذج عملي
البطريركية القبطية ترفض قرار القضاء حول زواج أتباعها المطلقين

رفض بطريرك الأقباط الأرثوذكس شنودة الثالث بشكل قاطع قرار القضاء المصري بإلزام الكنيسة بالتصريح بزواج الأقباط مرة ثانية بعد طلاقهم.
وقال البابا شنودة الثالث خلال لقاء مساء الأحد مع مجموعة من الأقباط في الاسكندرية وبثت محطات تلفزيونية خاصة لقطات منه “لا أحد يلزمنا بشئ إلا تعاليم الإنجيل”.

وأضاف “الحكم الذي صدر حكم مدني ولكن الزواج عمل ديني بحت” مشددا على انه “إذا كان مطلق لا يجوز له الزواج بحكم الكنيسة لا يستطيع اي كاهن ان يزوجه ولو فعل ذلك نشلحه، لأنني مفروض ان أكون أمينا على تعاليم الكتاب المقدس”.

وأكد البابا أن “الإسلام فيه قاعدة معروفة تقول :إن أتاك أهل الذمة فاحكم بينهم بما يدينون”.

وأصدرت المحكمة الإدارية العليا حكما نهائيا السبت بإلزام الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية المحافظة بالسماح لاتباعها بالزواج مرة اخرى بعد الطلاق.

وقالت المحكمة في حكمها انه “بموجب القانون يحق للمسيحي المطلق ان يتزوج مرة ثانية وتأسيس اسرة”، مؤكدة انها ترفض الطعن المقدم من البابا شنوده الثالث.

وكان مواطن قبطي يدعى هاني وصفي أقام دعوى ضد الكنسية يطالب فيها بإلزامها بان تمنحه تصريحا للزواج مرة اخرى بعد طلاقه، وأيدت محكمة أول درجة مطلبه لكن الكنيسة طعنت في الحكم امام المحكمة الادارية العليا التي رفضت هذا الطعن السبت.

تعليقات الفيسبوك

comments

تعليق واحد

  1. This article is so informative. It really incited interest in me on many points. I agree with much of your views here. Your material has ignited my brain into thinking harder. Thank you so much.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى